الثلاثاء 22/10/2019
03:29 بتوقيت المكلا
المدير العام للثقافة يدشن فعالية ذكرى ميلاد الشاعر الكبير المحضار بمدينة الشحر
الشحر/موقع محافظة حضرموت/مكتب وزارة الثقافة والتراث/خاص
الاربعاء 06/فبراير/2019
133.jpg
دشن المدير العام لمكتب وزارة الثقافة ساحل حضرموت الأستاذ خالد احمد القحوم بمعية المدير العام لمديرية الشحر المهندس أمين سعيد بارزيق يوم أمس الثلاثاء بمدينة الشحر فعالية إحياء الذكرى ال(88) لميلاد الشاعر الكبير حسين ابوبكر المحضار والذكرى التاسعة عشر لوفاته بندوة ثقافية للباحث والكاتب رياص صالح باشرحيل وفي بداية تدشين الفعالية القى المديران العامان للثقافة ومديرية الشحر كلمتين ترحما فيها على روح الشاعر الكبير حسين ابوبكر المحضار الذي يصادف اليوم مرور تسعة عشر عاما على وفاته والتي تركت فراغاً كبيراً في الساحة الثقافية والفنية ليس فقط على مستوى حضرموت ولا الوطن بل تجاوز ذلك الى حدود الوطن العربي الكبير ، كون المحضار قد تغنى باشعاره كبار فناني الوطن العربي وصدحوا بها من على خشبات كبريات مسارحه، وأعتبر القحوم وبارزيق المحضار ظاهرة فنية فريدة لن تتكرر وشددا على ضرورة الإهتمام بالإرث الفني والثقافي الذي خلفه المحضار وتوثيقه والحفاظ عليه ودعوة الباحثين لدراسته وتحليله باعتباره إرث ثقافياً فنياً يهم كل أبناء الوطن عموماً . بعد ذلك أبحر الباحث والكاتب رياض عوض باشراحيل في أوراق محاضرته الموسومة ب"فن الفكاهة عند المحضار .. الرسائل والوسائل" مستعرضاً نماذج من اشعار المحضار الفكاية موضحاً ان فترة الثمانيات من القرن الماضي قد شهدت كتابة معظم أوبريتات المحضار الذي سخّر فيها الجانب الفكاهي بشكل يكاد يكون لافتاً للأنظار معالجاً بها الكثير من المشكلات الإجتماعية والسياسية التي رافقت تلك الحقبة الزمنية .

واوضح الباحث باشراحيل في محاضرته العوامل التي ساعدت المحضار في نهجه الفكاهي في اشعاره وهي العامل الوراثي كونه سليل أسرة تتسم بروح المرح والنكتة والعامل البيئي كونه ابن الشحر التي لها تاريخ عريق في ذلك .
وتخلل الحفل القى قصيدتين للشاعرين محمد علي عبدالقوي الحباني وعلي العمري ووصلة غنائية للفنان الكبير محفوظ بن بريك من اشعار المحضار نالت إستحسان الحضور .

حضر تدشين الفعالية الاخوة مصبح العبد البحسني نائب المدير العام لمديرية الشحر وسعيد العبد بن عجلان مدير مكتب الثقافة بالشحر وعدد من مديري المكاتب التنفيذية والدوائر بمديرية الشحر ومكتب وزارة الثقافة ساحل حضرموت والفنانون والأدباء والكتاب والشعراء والمهتمون وأصدقاء المحضار وجمع كبير من المواطنين الذين اكتظت بهم قاعة متحف الشاعر المحضار بمدينة الشحر .

  • إقرا ايضاً